أضرار تربية القطط على البنات

إن القطط من الحيوانات الأليفة التي يحب العديد من الأشخاص القيام بتربيتها، ولكن يتساءل العديد من الأشخاص عن أضرار تربية القطط على البنات وهل تسبب عقم للبنات أم لا، ومن الجدير بالذكر أن القطط قد تحمل جراثيم ضارة تسبب أمراض متنوعة للأشخاص سواء كانت التهابات جلدية أو أمراض خطيرة، ومن أفضل الطرق التي يمكنك حماية نفسك بها هي غسل اليد بالماء والصابون بعد التعامل مع القطط أو إطعامها أو تنظيفها، بالإضافة إلى متابعة روتينية مع الطبيب البيطري للقطط الخاصة بك والتأكد من سلامة صحتها، حيث أن هذا يقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض التي تصيب القطط.

أضرار تربية القطط على البنات

قبل شراء أو تبني قطة لتربيتها يجب التأكد من أن القطط هي الحيوان الأليف المناسب لعائلتك، حيث يمكن للقطط حمل الجراثيم ونقل الأمراض حتى إذا كانت تبدو نظيفة وصحية، ولهذا يجب زيارة الطبيب البيطري والحصول على رعاية روتينية للقطط أو الحيوانات الأليفة الخاصة بك للحماية من الأمراض المعدية.

ومن الجدير بالذكر أن القطط يمكن أن تحمل العديد من الجراثيم في البراز الخاص بها، لهذا يجب التأكد من تنظيف صندوق الفضلات بشكل جيد، ومن الجدير بالذكر وجود أسطورة أن القطط تنقل مرض داء المقوسات للحوامل، وهو عبارة عن مرض طفيلي نادر يمكن أن ينتقل للأطفال أثناء الولادة أو يسبب الإجهاض أو تشوه الأطفال، كما إن داء المقوسات يمكن أن ينتقل عن طريق لمس براز القطط، ولهذا ينصح النساء الحوامل فقط بالابتعاد عن القطط أو فضلاتهم خلال فترة الحمل.

ويؤكد مركز السيطرة على الأمراض أن القطط ليست تهديد كبير ولا تسبب خطورة على البنات، إنما يمكن أن تنقل الجراثيم فقط عند الاتصال المباشر مع البراز الخاص بها، ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض كذلك أنه من المرجح أن تصاب النساء بداء المقوسات لعدة أسباب من ضمنها اللحوم النية أو من الحيوانات الأخرى، وتصاب القطط بداء المقوسات عن طريق تناول لحوم نية أو طيور ميتة أو تربة ملوثة أو فئران، ولكن هناك العديد من الحيوانات الأخرى التي تنقل داء المقوسات، ويمكن للإنسان الإصابة بهذا الداء دون الحيوانات فقط عند تناول طعام غير مطبوخ جيدا أو ملوث.

طرق الوقاية من الإصابة بداء المقوسات

أكدت الأبحاث والدراسات أن القطط يمكنها تقديم الدعم العاطفي، حيث تعمل على تحسين الحالية المزاجية والمساعدة في التخفيف من التوتر والاكتئاب، كما تعمل القطط على تعزيز التنشئة الاجتماعية بين الأفراد الأكبر سنا أو ذوي الاحتياجات الخاصة، ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأسر التي تربي القطط، وطرق الوقاية من الإصابة بداء المقوسات من القطط هي:

  1. يجب غسل اليد جيدا بالماء والصابون بعد اللعب مع القطط أو لمس المياه واللوازم الخاصة بهم.
  2. يجب غسل اليد جيدا بالماء والصابون بعد تنظيف صندوق الفضلات أو ملامسة لعاب القط أو برازه.
  3. يجب غسل اليد جيدا بالماء والصابون قبل وبعد الأكل.
  4. يجب على البالغين غسل اليد جيدا بالماء والصابون للأطفال الأقل من 5 سنوات جيدا.
  5. يجب غسل اليد بمعقم أو كحول متاح إذا لم تكن الماء متاحة بسهولة.
  6. يجب ارتداء قفازات إذا كنت تلعب مع القطط الخارجية التي تعيش في المنطقة.
  7. تجنب تناول اللحوم غير المطبوخة جيدا.
  8. غسل جميع الخضروات بشكل جيد قبل طهيها.
  9. غسل ألواح التقطيع والأواني بعد ملامسة اللحوم.

طريقة تنطيف صندوق فضلات القطط

يجب تنظيف صندوق الفضلات الخاص بحيوانك الأليف يوميا لتجنب الإصابة بأمراض مثل داء المقوسات، ومن الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي أو النساء الحوامل عدم تنظيف صندوق الفضلات أو لمس براز القطط لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالجراثيم التي تنتشر عن طريق القطط، وطريقة تنظيف صندوق فضلا القطط هي:

  1. ارتداء قفازات للتخلص منها بعد إنهاء التنظيف والحفاظ على يدك دون لمس البراز.
  2. تغير صندوق التنظيف يوميا والتخلص من القمامة فورا.
  3. الحفاظ على صندوق الفضلات بعيدا على الحيوانات الأخرى التي تعيش في نفس المنزل أو بعيدا عن الأطفال وكذلك مناطق تحضير الطعام.
  4. اغسل يدك جيدا بعد تنظيف صندوق الفضلات حتى إذا لم تلامس يدك أي شيء.

الأمراض التي تسببها القطط

يمكن أن تسبب القطط التي تعيش في الخارج أو في المناطق المجاورة الكثير من الجراثيم، لهذا يجب البقاء بعيدا وعدم لمس القطط فقط تكون مصابة بعدوى خطيرة مثل:

  1. داء الكلب.
  2. الأمراض المعدية أو أمراض المعدة التي تسبب الإسهال والقيء.
  3. السالمونيلا.
  4. العطيفة.
  5. الجيارديا.
  6. خفية الابواغ.

ومن الجدير بالذكر أن الأطفال أكثر عرضة لهذه الأمراض لهذا يجب إبقاء طفلك بعيدا عن الحيوانات الأليفة أو لمس برازها، أو اللعب مع الحيوان الأليف ولمس فمه دون غسل يده أولا، وإذا ظهر عليك أو على طفلك أعراض مثل القيء والإسهال تأكد أن تذهب إلى الطبيب على الفور وتأكد من إخباره بأنك تمتلك حيوانا أليف.

وقد تظهر عليك أو على طفلك أعراض السعفة الجلدية وهي عدوى جلدية شائعة تكون عبارة عن طفح جلدي، ويمكن أن ينتقل هذا عندما تخدشك القطط أو الحيوان الأليف أو تتعرض للعض، وإذا حدث هذا يجب غسل الجرح بماء دافئ وتطهير المكان جيدا، حيث أن القطط تملك الكثير من الجراثيم في أسنانها ومخالبها ويمكن أن تنقل المرض لك أو لطفلك.

أضرار تربية القطط على الأطفال

يمكن للقطط أن تحمل الأمراض المعدية التي تكون خطيرة عليك أو على طفلك، وعادة ما يتم نقلها عن طريق الخدش أو العض من خلال أسنانهم ومخالبهم، وكذلك من خلال لمس البراز الخاص بهم، وأضرار تربية القطط على الأطفال هي:

  • خطورة القطط على تنفس الأطفال

لا يجب السماح للقطط أو الحيوانات الأليفة بشكل عام بالدخول أو النوم في الغرفة التي ينام فيها الطفل، حيث تستقر القطط والحيوانات الأليفة بالقرب من وجه الأشخاص، وهذا أمر خطير بالنسبة للأطفال فيمكن أن تسبب حبس في أنفاس الطفل وعدم قدرته على التنفس مما يؤدي إلى اختناقه.

  • خطورة الخدش وعضات القطط

يمكن أن تسبب عضات وخدوش القطط أمراض كثيرة منها حمى خدش القطط، وهي عبارة عن ارتفاع شديد في درجة الحرارة وأعراض حمى خدوش القطط هي:

  1. قشرة في المنطقة المخدوشة أو المتعرضة للإصابة.
  2. ارتفاع في درجة الحرارة من 38 إلى 39 درجة مئوية.
  3. الشعور بالإرهاق والتعب.
  4. التهاب وتورم في الغدة إذا كان خدش القطة في الرقبة أو العنق أو الإبط أو الفخذ.
  • خطورة العدوي وانتقال الأمراض من القطط

يمكن أن تنقل القطط الأمراض لأي شخص، ولكن الأكثر عرضة للعدوى هم الأشخاص الذين يمتلكون جهاز مناعي ضعيف، ولتقليل الإصابة بعدوى الأمراض للأطفال:

  1. مراقبة الأطفال عندما يلعبون مع القطط.
  2. غسل اليد بعناية بعد التعامل مع القطط.
  3. تجنب اللعب العنيف مع القطط لعدم التعرض للخدوش.
  4. غسل خدوش وعضات القطط بالماء الدافئ فورا.

طريقة الحفاظ على صحة قطتك

إذا كانت القطة مصابة بأي مرض يجب الاتصال بالطبيب البيطري فورا، ويمكن الحفاظ على صحة القطط عن طريق:

  1. تقليم المخالب للحماية من التعرض للخدوش.
  2. التخلص من القراد والديدان والبراغيث عن طريق تطعيمات القطط.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق